منتديـات دانـا



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الولادة الطبيعية.. والقيصرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غلاديس
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 798
البلد : الكويت
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: الولادة الطبيعية.. والقيصرية   الإثنين فبراير 25, 2008 8:53 pm

الولادة الطبيعية


لكل امرأة تجربتها الخاصة والشخصية عن الولادة الطبيعية، فقد تكون ولادتها ميسرة أو صعبة ومؤلمة جدا. ولكن يمكنها أيضا لتسهيلها اختيار نوع التخدير اثناء الولادة، مثل:


1- العقاقير المخدرة:
ويعد 'ديميرول' العقار المفضل لدى الأطباء من بين أدوية تخفيف آلام الولادة. ويعطى عن طريق الحقن في الردف أو الذراع ويبدأ تأثيره خلال 10 - 20 دقيقة ويستمر لمدة 2 - 4 ساعات.
ويساعد على النوم والتخفيف من شعور القلق وعلى تقليل الإحساس بالتقلصات المؤلمة.
- أعراض جانبية: يسبب الشعور بالدوار والدوخة والغثيان ولذا فدائما ما يصاحبه حقن عقار آخر يخفف من الغثيان. كما قد تؤدي كثرته إلى خمول الجنين عند ولادته، ولكن يمكن حقنه بعقار 'ناركان' ذي التأثير المضاد لتأثير 'ديميرول'.


2- أكسيد النيتروز:
هو غاز مخدر يعطى مع الأكسجين عن طريق قناع الوجه، ويتم استنشاقه عندما تصبح التقلصات مؤلمة. ويبدأ تأثيره مع استنشاق الغاز، بينما يزول خلال 3 - 5 دقائق من التوقف عن استنشاقه. وهو مأمون جدا للجنين لان تأثيره يزول بسرعة.
- أعراض جانبية: عند استعماله لمدة طويلة يتسبب في الشعور بالدوار والنعاس ولذا يؤجل استعماله حتى الساعتين الأخيرتين قبل الولادة


3 - إبرة الظهر:
وتتم بحقن مخدر موضعي في الظهر لتخدير الجزء الأسفل من الجسم فقط، مما يسبب فقدان الإحساس بآلام التقلصات. وتعتبر من طرق التسكين الممتازة نظرا لقلة آثارها الجانبية على الأم والجنين. وقبل إجراء التخدير، يطلب الطبيب من المريض الجلوس بشكل مستقيم على الطاولة أو الاستلقاء على أحد الجانبين مع ضم الركبتين (وضع القرفصاء). ثم يتم تنظيف منطقه صغيرة من جلد الظهر وتخدر أولا بمخدر موضعي ثم تحقن بالإبرة. ثم تمرر أنبوبة بلاستيكية (قسطرة) مرنة خلال الإبرة. ثم تزال الإبرة الصلبة بينما تترك القسطرة في مكانها وتثبت بشكل آمن. ويتم من خلال القسطرة حقن الأم بالمخدر بطريقة تدريجية ومستمرة.



- أعراض جانبية: تنميل وضعف في الساقين أثناء انتشار المخدر والصداع بعد التخدير. كما يعاني 5 - 10% من النساء من انخفاض مؤقت بالدم ولكن يتم تداركه بحقن عقار يثبت الضغط.



متابعة وملاحظة الأم والجنين أثناء الولادة


بالنسبة للأم، يتم قياس الضغط والنبض ودرجة الحرارة بطريقة دورية خلال الولادة، أما الجنين فيتم الاستماع إلى ضربات قلبه وملاحظة رتمها وما يطرأ عليها من تغيرات بواسطة جهاز مثبت على حزام يلف بخفة على بطن الأم الحامل. أو قد يتم تثبيت موصل إلكتروني يدخل عن طريق المهبل ليصل إلى رأس الجنين لتسجيل دقات قلبه بطريقة مستمرة على الجهاز. عند تحليل وقراءة تخطيط قلب الجنين يمكن تحديد ما إذا كان يستقبل كمية كافية من الأكسجين وعليه تتخذ الإجراءات اللازمة. وقد يقرر الطبيب أخذ عينة من دم الجنين عن طريق فروة الرأس وتحليلها لمعرفة كمية الأكسجين بدم الجنين إذا شك بتغييرات غير طبيعية على التخطيط.

كيف تبدأ الولادة الطبيعية؟


تبدأ الولادة عادة عندما يحدث انقباضات منتظمة في عضلات الرحم، مما يتسبب بآلام في أسفل البطن وأسفل الحوض وتنتشر تلك لأسفل الفخذين. وقد يرافقه أحيانا خروج إفرازات مائية وعادة ينتج ذلك من خروج السائل الأمنيوسي عندما ينفتح الغشاء المحيط بالطفل.


وقد ينزل على الأم إفرازات مخاطية مخلوطة بالدم قبل بدء المخاض فورا أو بأيام. ولكن قد لا ينزل شيء مطلقا عند البعض، ولذلك لا تعتبر هذه كعلامة يعتمد عليها للدلالة على المخاض.
وهذه الانقباضات المتولدة في الرحم تضغط على الطفل وتجعل رأسه يمر عبر الحوض متجها للأسفل من خلال عنق الرحم، وبالإضافة على انها تساعد على توسعة العنق. وكل ذلك يسبب خروج الطفل. من خلال القناة المهبلية.




المخاض ومراحله الثلاث:



المرحلة الأولى



و قد تزيد فترتها عن 8 ساعات عند الحامل البكر، ولكنها عادة ما تستغرق ال 4 الى 6 ساعات في الحامل التي سبق لها الولادة (متعددة الأطفال). بيد ان كل ولادة تختلف عن الأخرى وقد تقصر أو تطول على حسب الحالة. وتبدأ هذه المرحلة عندما تصبح التقلصات بالرحم منتظمة ومتكررة وتزداد حدتها ومدتها لكي ينفتح عنق الرحم. وعند البداية يفحص الطبيب الأم للتأكد من إن الطفل في وضع سليم (رأسه متجه للأسفل) ولمعرفة ما إذا كان عنق الرحم مفتوحا.
و عندما يبدأ المخاض يقصر عنق الرحم ويتوسع ولا يجب على الحامل أن تبدأ بالدفع قبل أن يتسع عنق الرحم اتساعا كاملا (10 سم)، لأن الدفع المبكر سيتسبب بتمزق بعنق الرحم. وعند اتساع عنق الرحم بالكامل تنتهي المرحلة الأولى من المخاض وتبدأ بعدها المرحلة الثانية.



المرحلة الثانية (الولادة الفعلية):


هي مرحلة خروج الجنين، وتبدأ هذه عندما يتسع عنق الرحم كاملا (10 سم). ويتولد لدى الأم الرغبة بالدفع، وتجد أيضا بأن الألم في هذه المرحلة له طبيعة دافعة مما يساعدها على الدفع. وتنتهي هذه المرحلة بولادة الطفل، وتستغرق حوالي الساعة إلى ساعتين في الولادة الأولى و15 إلى 45 دقيقة في الولادات التي تليها.



المرحلة الثالثة:

هي مرحلة خروج المشيمة، حيث تنزل المشيمة بعد ولادة الطفل بخمس إلى خمس عشرة دقيقة. ولابد للأم أن تساعد في توليد المشيمة.




آلام الولادة



يختلف الألم الذي تسببه مراحل الولادة من سيدة إلى أخرى. ذلك لأن الإحساس بالألم مسألة نسبية. فالبعض من الحوامل لا يحتملن الألم حتى وإن كان بسيطا والأخريات عكس ذلك. ويعتمد بالدرجة الأولى على إحساس الإنسان المركزي بالألم، وقدرته على تحمله. وبشكل عام يكون سبب الألم هو الضغط والشد على الأعصاب المتصلة بالرحم والمنتشرة حوله كما ان التقلص والانبساط في عضلات الرحم لفتح العنق تؤثر على الأوعية الدموية التي تغذي العضلات مما يسبب تجمع المواد السمية تنتج من تفاعلات العضلات وتسبب تلك زيادة الألم.


الطريقه الطبيعية البديلة للتخفيف من ألم الولادة



وهي الولادة الطبيعية عن طريق رفع الروح المعنوية للحامل وتدريبها على الاسترخاء والتنفس بعمق أثناء حدوث الطلق ودون استعمال لأي أدوية مهدئة للألم. كما يجب تهدئة روع الحامل. ويجب الأخذ بالاعتبار بتأثير روايات الآخرين عن الولادة وخصوصا على الحامل البكر والمعتقدات الدينية. فيجب هنا التوضيح للحامل كل ما سيحدث أثناء عملية الولادة، وفي وقت سابق قبل بدء الولادة لان ذلك سيؤثر إيجابا على مدى تحملها للألم أثناء عملية الوضع.

الولادة القيصرية

يعتبر الكثيرون أن الولادة المهبلية هي الأفضل للأم والطفل على السواء، مع أنها تنطوي على خطر سلس البول والتمزق الشرجي وتضرر الحوض الذي قد يسبب لاحقا صعوبات جنسية لدى الأم. ولذا قد تمثل الولادة القيصرية الخيار للبعض. وتتضمن هذه ولادة الجنين عن طريق شق جراحي في الجزء الأسفل من بطن الأم وخلال جدار الرحم بدلا من المهبل. وغالبا ما تجرى هذه العملية بعد أن يكون طبيب الولادة قد وازن بعناية العوامل المتعلقة بالحمل ثم قرر بضرورة إجراء العملية القيصرية. وقد لا تظهر الحاجة لها إلا قبل أو اثناء المخاض. ولكن ومن ناحية أخرى قد تختار الأم القيام بالعملية القيصرية.

الحالات التي تستدعي إجراء عملية قيصرية

1- عندما يصبح واضحا بأن الأم غير قادرة على الولادة بنفسها أي 'تعسر الولادة، نتيجة لضيق عظام الحوض، أو كبر حجم الجنين، أو عدم اتساع عنق الرحم'.


2- تحرك المشيمة نحو أسفل الرحم بما يسد العنق ويمنع خروج الطفل.


3- انفصال المشيمة المبكر قبل الولادة مما يسبب نزيفا وعدم انتظام في نبضات قلب الجنين.


4- التفاوت بين حجم رأس الطفل الكبير وصغر حجم قناة الولادة (فتحة الحوض).


5- وضع الجنين غير الطبيعي في الرحم عند المخاض كأن يحاول الجنين الخروج بمؤخرته.


6- تدلي أو تقدم خروج الحبل السري قبل الجنين خلال المخاض لأنه قد يؤدي إلى خنق الجنين.


7- إجهاد الجنين، فتبدأ نبضاته بالتباطؤ المفاجئ فيدل ذلك على حالته المجهدة وغير المستقرة.


8- مشاكل طبية: مثل مرض السكري أو التهاب في الأعضاء التناسلية، أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض في القلب أو تسمم دم أو أورام في المبيض والرحم.


9- الحمل المتعدد لولادة التوأم وبخاصة إذا كان وضع احدهم بشكل عرضي.


10 - ولادة قيصرية سابقة، بيد انه ليس شرطا ولكنه يزيد من احتمالاته.


11- - سن الأم الكبيرة، حيث تفقد عضلاتها المرونة للولادة المهبلية


12- زيادة مدة الحمل لأكثر من 42 أسبوع ( 9 أشهر).


13 - عيوب خلقية بالطفل تمنع ولادته مهبليا


14- وفاة الجنين.



الولادة القيصرية الاختيارية (من دون أي داع طبي)

أسباب اختيار الحوامل:1

1- الخوف من آلام الولادة الطبيعية أو من تأثيراتها الجانبية، مثل سلس البول.
2- الخوف على صحة الجنين.
3 - لتحديد موعد الولادة في وقت ملائم.
5 - للأمهات المضطربات والقلقات بشدة من مضاعفات الحمل والولادة.
6- تعتبرها البعض من خطوط الموضة.



أسباب اختيار الأطباء


1 - العملية تدر دخلا ماديا أكثر.
2 - الأطباء المنشغلون يفضلون ولادة محددة، على اتصال في منتصف الليل لولادة مهبلية.
3 - النقص في عدد الأطباء ذوي الخبرة في التعامل مع حالات الحمل غير الطبيعي.
4- الخوف من الملاحقة القانونية عند سوء معالجة المضاعفات خلال الولادة المهبلية.
5- نظرا للمخاطر القليلة نسبيا من إجراء هذه العملية.
أسباب إجراء الولادة القيصرية حسب شيوعها
1 - و ضع الطفل المقلوب 15%.
2 - إجراء قيصرية سابقة 25%.
3 - الإجهاد الجنيني 15%.
4 - تعسر في الولادة 35%.
5 - أسباب أخرى 10%.



التخدير في العملية القيصرية


تعتمد كيفية التخدير على حسب حالة الأم والجنين واختيارها. وغالبا ما يتم التخدير عن طريق حقنة عبر العمود الفقري أو الحبل الشوكي لتخدير الجزء السفلي فقط من الجسم فتكون بذلك واعية دون إحساس بألم. وقد يلجأ للتخدير العام وهي طريقة سريعة حيث يعطى المخدر عن طريق الوريد، ثم توضع المريضة على جهاز التنفس الاصطناعي في غرفة العمليات ويتم إجراء العملية القيصرية لها وهي نائمة ولا تشعر بأي شيء حولها.

فترة النقاهة بعد العملية

يسمح للأم بالتحرك بحرية بعد 8 ساعات من إجراء العملية.
ويسمح بتناول السوائل بعد 8 ساعات من إجراء العملية.
تتم السيطرة على الألم الناتج عن الجرح باستخدام العقاقير المخففة للألم.
معدل البقاء في المستشفى بعد العملية يتراوح ما بين ثلاثة وخمسة أيام لمعظم الأمهات ولا تمنع من الرضاعة الطبيعية.



المخاطر



- أهمها هو النزيف الشديد أثناء العملية.
- حدوث تجلطات في الأوعية الدموية الموجودة بالأطراف السفلية بعد الولادة.
- التهاب الجرح إذا لم يتم الاهتمام به.



الولادة القادمة


بالنسبة للولادة القادمة قد تكون أيضا بعملية قيصرية إذا كان السبب الذي أجريت بسببه مازال موجودا. بيد انه ليس شرطا فهناك فرصة بنسبة 70% للولادة الطبيعية في الحمل التالي للعملية القيصرية الواحدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kuwaitia
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 96
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة الطبيعية.. والقيصرية   الإثنين فبراير 25, 2008 9:51 pm

موضوع جميل وشيق ومرعب Smile


يسلموووووووووووووو غلاديس .. بس ديري بالك عندنا صغار دون ال 18 منطقة محظووووورة Razz:P:P
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غلاديس
المدير العام
المدير العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 798
البلد : الكويت
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : 25/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة الطبيعية.. والقيصرية   الخميس مارس 06, 2008 1:37 pm

العفو وحياج الله ...


وشكرا على المعلومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الولادة الطبيعية.. والقيصرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـات دانـا :: منتديــات حواء :: منتدى الصحه-
انتقل الى: